الثلاثاء، 17 فبراير، 2009

أين أنت فى الحياة ؟ - تحليل سوات SWOT Analysis



"إحرص على أن تعرف نفسـك فتلك مهمه شــاقه لا تعدلها مشـقه أى مهمة أخرى فى الـحـيـاة"Miguel Cervantes


بدأنا فى المقال السابق الحديث عن أهمية التخطيط الاستراتيجى ، وذكرنا أن الخطوة الأولى فى عملية التخطيط هى تحديد الموقف الحالى ، ويتم استخدام عدد من الطرق فى عملية التقييم من اهمها ما يطلق علية التحليل الرباعى SWOT Analysis
وتلك الأحرف SWOT هى اختصار لأربعة كلمات هى أركان عملية التحليل

S = Strengths نقاط القوة
W= Weaknesses نقاط الضعف
O = Opportunities الفرص
T = Threats التهديدات


ويستخدم فى التحليل شكل مكون من أربعة مربعات كما يلى :





نقاط القوة Strengths

ان التعرف على نقاط القوة الكامنة بداخلنا هو أول الطريق ، فإذا لم نعرف ما نمتلك من قدرات لن نتمكن من معرفة مدى إمكانية تحقيق أهدافنا .. كما لن ندرك كيف نستطيع الحفاظ على تلك القوة ومحاولة زيادتها .
فإذا لم أعرف أن بإمكانى السباحة إلى الطرف الأخر من النهر فسوف أظل مكانى وربما فوت على كل الفرص التى تنتظرنى بالجانب الأخر ..

نقاط الضعف Weaknesses
وهى تلك النقاط التى يجب أن نسعى للتخلص منها وعلاجها بأى وسيلة حتى لا تعوقنا عن تحقيق الأهداف المحددة أو قد يستغلها الأخرون للوصول إلينا سواء كنا فرداً أو مؤسسة ..
هل سمعت عن "وتر أخيل" ؟
يروى "هوميروس" فى ملحمة "الإلياذة" بعض الأساطير عن بطل يونانى أسمه "أخيل" وحتى يصبح غير هالك قامت أمه بغمره في مياه نهر مقدس (طبعا فى الأساطير) ، إلا أنها وحين غمرته كانت ممسكة بعقبه من الوتر، فكان هذا المكان الوحيد في جسمه الذي لم يغمره الماء، وأصبح ذلك نقطة ضعفه ، وأثناء حرب طروادة استطاع "أخيل" أن يحقق انتصارات باهرة إلا أن معرفة نقطة ضعفه مكنت أعداؤه من تصويب سهم إلى وتره فاستطاعوا قتله بذلك .


الفرص Opportunities

قد يكون البعض محظوظاً ولكن الأكثر حظا هو الذى يغتنم الفرص ..
هكذا يقولون و فى اعتقادى أن هذه الجملة صائبة إلى حد كبير ، فأنا أؤمن أن الله يرسل الرزق لجميع خلقه إنما يترك علينا الأخذ بالأسباب ..
ومعرفة الفرص المتاحة أمامنا هو أحد السبل للوصول إلى الأهداف ، والجهل بالفرص يتيح للأخرين الحصول عليها.

التهديدات Threats

ومعرفة التهديد يمكن بشكل كبير من تجنبه فى معظم الأحوال ، ويعتبر التنبؤ بالتهديدات المتوقعه هو الشغل الشاغل لبعض المؤسسات الأمنية وقد جبلت النفس البشرية على الخوف من الضرر ومحاولة تجنب ما يمكن توقعه من تهديدات .
وأمثلة ذلك متعددة فى حياتنا اليومية فسوف نجد أننا نتابع النشرة الجوية للاحتياط من الحر الشديد أو الأمطار ، وتضع الشركات أنظمة أمنيه متعددة للإنذار بوجود حريق .
ومعرفتك بوجود حفرة فى أحد الطرق يمكنك من اتخاذ طريق بديل وتجنب الخطر المحتمل ، وهو بشكل عام الهدف الرئيسى لتحليل التهديدات .


فى نهاية هذه التعريفات أود أن أشير إلى شىء قد يبدو منطقيا إلا أنه من الواجب ذكره للتفرقه بين نقاط القوة والفرص ، وبين نقاط الضعف والتهديدات ..



أولا : نقاط القوة ونقاط الضعف هى تعبر عن الحاضر ، أى ما نملكه من نقاط قوة ونقاط ضعف فى الوقت الحالى
ثانيا : نقاط القوة ونقاط الضعف هى عوامل داخلية ، أى أنها تنبع من الداخل فى شخصيتنا أو فى مؤسستنا
ثالثاً : نقاط الفرص والتهديدات هى تعبر عن المستقبل ، أى أنها نقاط يتم توقعها بالنسبة للمستقبل وليس الحاضر
رابعا : نقاط الفرص والتهديدات هى عوامل خارجية ، أى أنها تنبع من جهات خارجية ويمكن أن تؤثر بنا
خامسا : القوة والفرص هى نقاط إيجابية .
سادساً : الضعف والتهديدات هى نقاط سلبية .




والأن هل عرفت معنى كل من تلك الأحرف الأربعة ؟
عليك الأن أن تجلس فى مكان هادىء و تضع امامك ورقة كبيرة
ثم قم برسم تلك المربعات الأربعة
وابدا بكتابة كل ما تفكر به فى تلك المربعات
وسوف نقوم فى المرة القادمة باستكمال خطوات التحليل معا بإذن الله والوصول إلى النتائج .

‏هناك 6 تعليقات:

  1. الف الف الف شكر يا سيدي الفاضل تحليل متاز ومختصر

    ردحذف
  2. رائعه ماكتبته استفدت منه كثيرا خلال مذاكرتي

    عن هذه النقاط

    ردحذف
  3. مشششكووور وما قصرت

    ردحذف
  4. مشكووووووووووووور مستر وليد

    ردحذف
  5. جــــــتزاك الله خـــــيراً وجعله في ميزان حسناتك ونفع بك . ونريد المزيد

    ردحذف
  6. موضوع جميل جدا وشيق

    ردحذف

يشرفنا تعليقك على الموضوعات

Sitemeter